نظام التحفيز الصوتي الكهربائي

يجمع نظام التحفيز الصوتي الكهربائي  بين تقنية زرعات قوقعة الأذن والمعينات السمعية. إنه مصمم للأشخاص الذين يعانون من فقدان السمع الجزئي والذين تبقى لديهم بعض القدرة على السمع في الترددات المنخفضة ولكن لم يعد بإمكانهم سماع أصوات عالية التردد. فالأفراد الذين يعانون من فقدان السمع الجزئي قادرون على فهم المحادثات الثنائية بشكل جيد في محيط هادئ، لكن لا يمكنهم متابعة المحادثات في الضوضاء. وهم غالبًا ما يفهمون أصوات الذكور أفضل من أصوات الإناث.

_DA_0288

كيف يعمل نظام التحفيز الصوتي الكهربائي؟

يحفز مكون زرعة قوقعة الأذن الجزء الخاص في قوقعة الأذن المسؤول عن الأصوات عالية التردد، بينما يستفيد “جزء المعين السمعي” من السمع المتبقي الطبيعي عن طريق رفع مستوى الصوت في الأصوات منخفضة التردد، فيقومان معًا بتغطية النطاق السمعي بأكمله. 
كما هو الحال مع زرعة قوقعة الأذن، يتم ارتداء معالج صوتي صغيرًا خلف الأذن، ويتم توصيله بواسطة كابل بملف إرسال مثبت على الرأس فوق الزرعة. فيبقى الملف ثابتًا بفضل المغناطيس.
أثناء الجراحة، يتم إدخال قطب كهربي رفيع ومرن في قاعدة القوقعة في الأذن الداخلية. هذا الجزء هو المسؤول عن سماع الأصوات ذات الطبقة العالية ويبقى الجزء الداخلي من القوقعة، المسؤول عن الأصوات ذات الطبقة المنخفضة، سليمًا كما هو. ويتم توصيل قالب للأذن، هو المسئول عن توجيه الصوت داخل أذنك بالمعالج الصوتي.

كيف يؤدي التحفيز الصوتي الكهربائي عمله:

  • يلتقط ميكروفون داخل المعالج الصوتي الصوت. ويتم معالجة الترددات المرتفعة والمنخفضة في وقت واحد
  • يتم تضخيم النغمات منخفضة التردد وإرسالها من خلال قالب الأذن إلى داخل قناة الأذن
  • تمر هذه النغمات المنخفضة في المسار الطبيعي إلى قوقعة الأذن. وتتلقى الخلايا الشعرية في المنطقة القميّة، التي تتعامل مع نغمات التردد المنخفض، إشارات الصوت المتضخمة
  • يقوم المعالج الصوتي بتحليل وترميز الصوت إلى نمط خاص من الإشارات الكهربائية المشفرة
  • ترسل هذه الإشارات إلى الملف وتنقل عبر الجلد إلى الزرعة. تصدر الزرعة نبضات كهربائية من الإشارات المشفرة
  • يتم نقل هذه النبضات عبر نقاط تلامس الأقطاب الكهربية إلى أجزاء القوقعة المختلفة
  • يستقبل العصب السمعي المعلومات الصوتية والكهربائية في نفس الوقت وينقلها إلى جزء المخ المسؤول عن السمع، حيث يتم معالجتها
Bildschirmfoto-2019-05-03-um-11.37.35-300x187
Source: MED-EL

من الذي يناسبه نظام التحفيز الصوتي الكهربائي ؟

ستحدد اختبارات السمع والفحوصات الطبيّة ما إذا كان نظام التحفيز الصوتي الكهربائي  مناسبًا لك أو لطفلك.
تتضمن المعايير ما يلي:

  • فقدان السمع الطفيف إلى المعتدل في التردّدات المنخفضة وفقدان السمع الشديد إلى العميق في التردّدات العالية
  • لا يوجد فهم كاف للكلام حتى مع السماعات التي تمت مواءمتها بشكل مثالي
  • فقدان السمع غير متزايد
  • إذا كان فقدان السمع يزداد سوءًا تدريجيًا، فقد لا يعمل نظام التحفيز الصوتي الكهربائي  معك بشكل جيد في غضون بضع سنوات. من الضروري وجود سمع طبيعي متبقٍ ثابت
  • عدم وجود أي تشوّهات خلقية في قوقعة الأذن
  • الاستعداد للخضوع لإعادة التأهيل
_DA_0351

ما هي الأشياء التي يجب أن تتأكّد من وجودها في نظام التحفيز الصوتي الكهربائي 

  • الأقطاب الكهربائية الناعمة والمرنة : كلما كان القطب الكهربي أكثر ليونة ومرونة، قلت مخاطر تسببه في صدمات أو تلف للبنية الحساسة للأذن الداخلية.
    وهذا سيحمي السمع المتبقي لديك
  • الأمان مع جهاز التصوير بالرنين المغناطيسي: من المهم معرفة ما إذا كان جهازك متوافقًا مع أجهزة التصوير بالرنين المغناطيسي المستخدمة في الفحوصات الطبية التشخيصية وإلى أي درجة
  • التوافق مع استراتيجيات ترميز الصوت المستقبلية : وهذا يعني أنه من الممكن تحديث الزرعة الداخلية الخاصة بك لتتوافق مع أي تطورات مستقبلية في التقنية دون إجراء عمليات جراحية
  • التوافق مع الإصدارات السابقة : المعالج الصوتي المتوافق مع الإصدارات السابقة يمكن أن يتوافق مع زرعة قد تكون تستخدمها منذ عدة سنوات
  • التكيف الذكي مع الصوت : يستشعر المعالج الصوتي الخاص بك تغير البيئات من حولك فيقوم بضبط البرامج ومستوى الصوت تلقائيًا، حتى لا تحتاج لإجراء أي تعديلات يدويًا
  • أكثر من ميكروفون واحد : يعمل هذا على زيادة وضوح الأصوات أمامك لتحسين السمع في الأماكن شديدة الضوضاء
    تقليل ضوضاء الهواء : لتسهيل السمع في الأماكن المفتوحة
  • مقاومة الماء : أي يكون جهازك مقاومًا للرذاذ، أو يقدم ملحقات مضادة للماء حتى تتمكن من السباحة مرتديًا المعالج الصوتي الخاص بك

تواصل مع صديق

تواصل مع صديق السمع

التخطي إلى شريط الأدوات